Posts

Showing posts from September, 2017

أحمد شوقي أشعار خَـدَعوهـا بـقـولـهم حَــسْـنــاءُ

Image
أحمد شوقي

خَـدَعوهـا بـقـولـهم حَــسْـنــاءُ ***
والغَواني يَغُـرٌهُــنَّ الــثَّــنـاءُ

أَتـراهــا تـنـاسـت اســمي لمـا *** كثرت في غـرامـها
الاسْمــــاءُ

إن رَأْتْنِي تميـلُ عـنـي ، كـــأن لم *** تك بـيــني وبيـنهـا
اشْـيـــاءُ

نـظـرة ، فابـتـسامـة ، فـســلامُ *** فكلام ، فموعــد ،
فـَلـِــقــاءَ

يـــوم كنا ولا تسل كيف كـنـــا *** نـتهادى من الـهـوى مـا
نشــاءُ

وعلينــا من العفـاف رقـيــــبُ *** تــعـبـت في مـراسه
الاهْــواءُ

جَاذَبَتْني ثَوبي العَصـيِّ وقــالَـــتْ *** أنتــم النــاس
أيهــا الشـعـراء

فَاتّقوا اللـه في قُلوبِ اَلْـعَـــذَارَى *** فالعـذارى
قـُلوبـُهـُن هَــــواءُ

أحمد شوقي أشعار خَـدَعوهـا بـقـولـهم حَــسْـنــاءُ

Image
أحمد شوقي

خَـدَعوهـا بـقـولـهم حَــسْـنــاءُ ***
والغَواني يَغُـرٌهُــنَّ الــثَّــنـاءُ

أَتـراهــا تـنـاسـت اســمي لمـا *** كثرت في غـرامـها
الاسْمــــاءُ

إن رَأْتْنِي تميـلُ عـنـي ، كـــأن لم *** تك بـيــني وبيـنهـا
اشْـيـــاءُ

نـظـرة ، فابـتـسامـة ، فـســلامُ *** فكلام ، فموعــد ،
فـَلـِــقــاءَ

يـــوم كنا ولا تسل كيف كـنـــا *** نـتهادى من الـهـوى مـا
نشــاءُ

وعلينــا من العفـاف رقـيــــبُ *** تــعـبـت في مـراسه
الاهْــواءُ

جَاذَبَتْني ثَوبي العَصـيِّ وقــالَـــتْ *** أنتــم النــاس
أيهــا الشـعـراء

فَاتّقوا اللـه في قُلوبِ اَلْـعَـــذَارَى *** فالعـذارى
قـُلوبـُهـُن هَــــواءُ

أتهزأ بالدعاء وتزدريه قصائد الإمام الشافعي

Image
قصائد الإمام
الشافعي
أَتَهزَأُ
بِالدُعاءِ وَتَزدَريهِ
أَتَهزَأُ بِالدُعاءِ
وَتَزدَريهِ وَما تَدري بِما صَنَعَ
الدُّعاءُ سِهامُ اللَيلِ لا
تُخطِي وَلَكِن

لَها أَمَدٌ
وَلِلأَمَدِ اِنقِضاءُ

قصائد الإمام الشافعي دع الأيام تفعل ما تشاء

Image
قصائد الإمام الشافعي دع الأيام تفعل ما
تشاءدَعِ الأَيّامَ تَفعَلُ
ما تَشاءُ وَطِب نَفساً إِذا
حَكَمَ القَضاءُ وَلا تَجزَع لِحادِثَةِ
اللَيالي فَما لِحَوادِثِ
الدُنيا بَقاءُ وَكُن رَجُلاً عَلى
الأَهوالِ جَلداً وَشيمَتُكَ السَماحَةُ
وَالوَفاءُ وَإِن كَثُرَت عُيوبُكَ
في البَرايا وَسَرَّكَ أَن يَكونَ
لَها غِطاءُ تَسَتَّر بِالسَخاءِ
فَكُلُّ عَيبٍ يُغَطّيهِ كَما قيلَ
السَخاءُ وَلا تُرِ لِلأَعادي
قَطُّ ذُلّاً فَإِنَّ شَماتَةَ
الأَعدا بَلاءُ وَلا تَرجُ السَماحَةَ
مِن بَخيلٍ فَما في النارِ
لِلظَمآنِ ماءُ وَرِزقُكَ لَيسَ
يُنقِصُهُ التَأَنّي وَلَيسَ يَزيدُ في
الرِزقِ العَناءُ وَلا حُزنٌ يَدومُ وَلا
سُرورٌ وَلا بُؤسٌ عَلَيكَ
وَلا رَخاءُ إِذا ما كُنتَ ذا قَلبٍ
قَنوعٍ

أشعار أبو العلاء المعري ألا في سبيل المجد مـا انـا فاعـل Symphony No 5 ...

Image
ألا في
سبيل المجد مـا انـا فاعـل : .. عـفــاف وإقـــدام وحـــزم ونـائــل



أعنـدي وقـد مـارسـت كــل خفـيّـة .. يـصـدّق واش أو يخـيـب
سـائـل ؟



أقـل صــدودي أنــي لــك مبـغـض .. وأيسـر هجـري أنـي عنـك
راحــل



إذا هـبـت النكـبـاء بيـنـي وبيـنـكـم .. فـأهـون شــئ
مـاتـقـول الـعــواذل



تـعـد ذنـوبـي عـنـد قـــومٍ كـثـيـرةً .. ولا ذنـب لـي إلا
العـلا والفـواضـل



كـأنـي إذا طـلـت الـزمــان وأهـلــه .. رجـعـت وعـنـدي
لـلأنـام طـوائــل



وقد سار ذكري في البلاد فمن لهـم .. بإخفـاء شمـس ضوؤهـا
متكامـل



يـهـم الليالـي بعض ما أنا مضمر .. ويتـقـل رضـوى دون مّـا أنـا
حامـل



وإنــي وإن كـنـت الأخـيـر زمـانـه .. لآت بـمـا لــم تستـطـعـه
الأوائـــل



وأغـدو ولـو أن الصبـاح صـوارم .. وأسـري ولـو أن الظـلام
جحافـل



وأي جـواد لـم يـحـل لـجـامـه .. ونـضـو يـمـان أغـفـلـتـه
الـصـيـاقــل



وأن كان في لبس الفتى شرف له .. فما شرف السيف الاّ غمده
الحمائل



ولي منطق لم يرض لي كنه منزلي .. علـى أننـي بيـن السماكـيـن
نــازل



لــدى مـوطـن يشتـاقـة كــل سـيـد .. ويقـصـر عـلـى إدراكــه
المتـنـاول



ولما رأيت الجهل في الناس فاشيـاً .. تجاهـلـت حـتـى …

ألا في سبيل المجد مـا انـا فاعـل أشعار أبو العلاء المعري

أشعار أبو العلاء المعري ألا في سبيل المجد مـا انـا فاعـل
ألا في سبيل المجد مـا انـا فاعـل : .. عـفــاف وإقـــدام وحـــزم ونـائــل
أعنـدي وقـد مـارسـت كــل خفـيّـة .. يـصـدّق واش أو يخـيـب سـائـل ؟

أقـل صــدودي أنــي لــك مبـغـض .. وأيسـر هجـري أنـي عنـك راحــل

إذا هـبـت النكـبـاء بيـنـي وبيـنـكـم .. فـأهـون شــئ مـاتـقـول الـعــواذل

تـعـد ذنـوبـي عـنـد قـــومٍ كـثـيـرةً .. ولا ذنـب لـي إلا العـلا والفـواضـل

كـأنـي إذا طـلـت الـزمــان وأهـلــه .. رجـعـت وعـنـدي لـلأنـام طـوائــل

وقد سار ذكري في البلاد فمن لهـم .. بإخفـاء شمـس ضوؤهـا متكامـل

يـهـم الليالـي بعض ما أنا مضمر .. ويتـقـل رضـوى دون مّـا أنـا حامـل

وإنــي وإن كـنـت الأخـيـر زمـانـه .. لآت بـمـا لــم تستـطـعـه الأوائـــل

وأغـدو ولـو أن الصبـاح صـوارم .. وأسـري ولـو أن الظـلام جحافـل

وأي جـواد لـم يـحـل لـجـامـه .. ونـضـو يـمـان أغـفـلـتـه الـصـيـاقــل

poem أُلو الفَضلِ في أَوطانِهِم غُرَباءُ أشعار أبو العلاء المعري

Image
أُلو الفَضلِ في
أَوطانِهِم غُرَباءُ
تَشِذُّ وَتَنأى
عَنهُمُ القُرَباءُ
فَما سَبَأوا الراحَ
الكُمَيتَ لِلَذَّةٍ
وَلا كانَ مِنهُم
لِلخِرادِ سِباءُ
وَحَسبُ الفَتى مِن
ذِلَّةِ العَيشِ
أَنَّهُ يَروحُ بِأَدنى
القَوتِ وَهوَ حِباءُ
إِذا ما خَبَت نارُ
الشَبيبَةِ ساءَني
وَلَو نُصَّ لي بَينَ
النُجومِ خِباءُ
أُرابيكَ في الوِدِّ
الَّذي قَد بَذَلتَهُ
فَأُضعِفُ إِن أَجدى
إِلَيكَ رِباءُ
وَما بَعدَ مَرَ
الخَمسَ عَشرَةَ مِن صِباً
وَلا بَعدَ مَرِّ
الأَربَعينَ صَباءُ
أَجِدَّكَ لاتَرضى
العَباءَةَ مَلبَساً
وَلَو بانَ ما تُسديهِ
قيلَ عَباءُ
وَفي هَذِهِ الأَرضِ
الرَكودِ مَنابِتٌ
فَمِنها عَلَندى ساطِعٌ
وَكِباءُ
تَواصَلَ حَبلُ النَسلِ
ما بَينَ آدَمٍ
وَبَيني وَلَم يوصِلَ
بِلامِيَ باءُ
تَثاءَبَ عَمروٌ إِذ
تَثاءَبَ خالِدٌ

poem أشعار أبو العلاء المعري تَعَبُ كُلّها الحَياةُ قصيدة كاملة

Image
poem for our life :

 أشعار أبو العلاء المعري تَعَبُ كُلّها الحَياةُقصيدة كاملة شعر







غَيْرُ مُجْدٍ في مِلّتي واعْتِقادي
نَوْحُ باكٍ ولا تَرَنّمُ شادِ
وشَبِيهٌ صَوْتُ النّعيّ إذا قِي
سَ بِصَوْتِ البَشيرِ في كلّ نادِ
أَبَكَتْ تِلْكُمُ الحَمَامَةُ أمْ غَنْ
نَت عَلى فَرْعِ غُصْنِها المَيّادِ
صَاحِ هَذِي قُبُورُنا تَمْلأ الرُّحْ
بَ فأينَ القُبُورُ مِنْ عَهدِ عادِ
خَفّفِ الوَطْء ما أظُنّ أدِيمَ ال
أرْضِ إلاّ مِنْ هَذِهِ الأجْسادِ
وقَبيحٌ بنَا وإنْ قَدُمَ العَهْ
دُ هَوَانُ الآبَاءِ والأجْدادِ
سِرْ إنِ اسْطَعتَ في الهَوَاءِ رُوَيداً
لا اخْتِيالاً عَلى رُفَاتِ العِبادِ
رُبّ لَحْدٍ قَدْ صَارَ لَحْداً مراراً
ضَاحِكٍ مِنْ تَزَاحُمِ الأضْدادِ
وَدَفِينٍ عَلى بَقايا دَفِينٍ
في طَويلِ الأزْمانِ وَالآباءِ
فاسْألِ الفَرْقَدَينِ عَمّنْ أحَسّا
مِنْ قَبيلٍ وآنسا من بلادِ
كَمْ أقامَا على زَوالِ نَهارٍ
وَأنارا لِمُدْلِجٍ في سَوَادِ
تَعَبُ كُلّها الحَياةُ فَما أعْ
جَبُ إلاّ مِنْ راغبٍ في ازْديادِ
إنّ حُزْناً في ساعةِ المَوْتِ أضْعَا
فُ سُرُورٍ في ساعَةِ الميلادِ
خُلِقَ النّاسُ للبَقَاءِ فضَلّتْ
أُمّةٌ يَحْسَبُونَهُمْ للنّفادِ
إنّما يُنْقَل…